آخر الأخبار

وثيقة دولية تؤكد استخدام مليشيا الحوثية مخازن مؤسسات إغاثية وإنسانية لأغراض عسكرية

 

أكدت وثيقة مسربة صادرة عن البرنامج العالمي للغذاء استخدام مليشيا الحوثي لمؤسسات انسانية وإغاثية لأغراض عسكرية وهو ما يعد انتهاك صارخ للقوانين الدولية الانسانية وقد تعد جريمة حرب.

وتبين الرسالة التي بعث بها المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي ديفيد  بيسلي الى ما يسمى برئيس المجلس السياسي الحوثي مهدي المشاط حجم الانتهاكات التي ارتكبتها مليشيا الحوثي بحق المنظمات العاملة في مدينة الحديدة.

 

وفي الرسالة أوضح بيسلي ان مسلحي الحوثي يرتكبوا انتهاكات مستمرة لاسيما منذ 11 سبتمبر كررت المليشيا انتهاكاتها للاتفاقيات المبرمة مع البرنامج وذلك من خلال تخزين المعدات والأسلحة الثقيلة في المنشآت التي من المفترض أن تكون بمنآى عن الصراع الدائر في اليمن.

 

ويشير بيسلي في رسالته إلى أن عناصر الميليشيات الانقلابية قامت باقتحام منشأتين بالقوة تعاقد معها البرنامج في الحديدة وتحديدا منشأة صوامع غلال البحر الأحمر ومستودعا مستأجرا في الحمادي.

 

ويحذر المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي ديفسد بيسلي مليشيا الحوثي من أن هذه الأفعال تنتهك الالتزامات التي حددتها القواعد العرفية للقانون الدولي الإنساني والتي تقر بضرورة أخذ الاحتياطات اللازمة لفصل المدنيين عن الأهداف العسكرية وأن استغلال المواطنين لأهداف عسكرية يعتبر خرقا للمادة الثالثة من اتفاقيات جنيف وقد يعد جريمة حرب.

 

وفي ختام رسالته يبعث بيسلي تحذيرا شديد اللهجة لقادة الميليشيات الحوثية يؤكد فيه أن البرنامج ومن الآن فصاعدا سيضطر إلى إبلاغ كافة الأطراف المعنية مباشرة بأي أنشطة عسكرية حوثية تستغل منشآت البرنامج لأغراض عسكرية

من جانبه قال المتحدث الرسمي لدول التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن تركي المالكي اننا نقدر ما ورد في رسالة المدير التنفيذي لمدير برنامج الغذاء العالمي الذي كشف وأكد من خلالها استخدام مليشيا الحوثي مخازن البرنامج لأغرض عسكرية.

وأضاف "نثمن جهود المنظمات الدولية العاملة في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي وما تتعرض له من ضغوط وانتهاكات بحق موظفيها"

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص