تفاصيل 48 ساعة سبقت وفاة الضابط الذي كشف لغز مقتل رجل الأعمال العمودي

لم يعلم الرائد “يزيد النفيعي” أن فك شيفرة مقتل رجل الأعمال اليمني الأصل أحمد سعيد العمودي سيكون آخر ما يقوم به في هذه الحياة، بعد أن تعرض لأزمة قلبية أنهت حياته.

الـ 48 ساعة التي سبقت وفاته كانت مليئة بالمغامرة في حياة النفيعي، إذ تمكن من الكشف عن هوية القاتل خلال أقل من ثلاثة أيام، وبعد أن تم الكشف عن هوية القاتل والقبض عليه تم تسليم جثمان رجل الأعمال العمودي لعائلته لدفنه، ثم توجه وفد من شرطة مكة لتقديم واجب العزاء لذوي القتيل، وكان من بينهم الرائد يزيد النفيعي الذي تولى هذه القضية وكشف ملابساتها.

شقيق المتوفى، العقيد عادل النفيعي، قال إن الرائد يزيد ركز تفكيره في قضاياه، إلى درجة أنه كان شارد الذهن حتى في جلوسه مع عائلته محاولاً فك رموز الجرائم التي كان يتسلمهاوفقاً للعربية نت.

وأوضح العقيد النفيعي أن السعادة كانت حاضرة على محيا شقيقه بعد اعتراف الجاني بقضية قتل أحمد العامودي ونشر الخبر عن طريق شرطة مكة: “حين سألناه كان سعيداً بشكلٍ كبير في تحقيق العدالة”.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص